اقراص انداميد Indamide لعلاج ضغط الدم المرتفع ودواء مدر للبول

محتويات المقالة

اقراص انداميد Indamide لعلاج ضغط الدم المرتفع ودواء مدر للبول ويحتوى على الماده الفعاله إندابامايد – Indapamide  وهو يصنف من أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول .

اقراص انداميد Indamide لعلاج ضغط الدم المرتفع ودواء مدر للبول

الشركة المنتجة: الإسكندرية

– دواعي الاستعمال:

  • يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم مع مجموعة أخرى من خافضات ضغط الدم
  • يستخدم في حالة حدوث احتباس للسوائل والأملاح
  • في الجسم بسبب فشل القلب الاحتقاني

– الجرعة:

  • التوقيت: يفضل تناوله صباحاً.

– موانع الاستعمال:

  • في حالة الحساسية للإندابامين أو أدوية السالفا
  • عند انقطاع البول

– التفاعلات الدوائية:

_ لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى،

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة

في الوقت الحالي, بعض اهم تلك التفاعلات:

_ مع بقية الأدوية الخافضة لضغط الدم المرتفع:

قد يتسبب الإندابامايد في زيادة الأثر الخافض لضغط الدم

بشكلٍ كبيرٍ عند تناوله مع هذه الأدوية مما يؤدي إلى هبوطٍ حادٍ فيه،

وفي بعض التجارب تمت المقارنة بين حدة الأعراض الجانبية

الناتجة عن تناول الإندابامايد مع تلك الأدوية والأعراض الجانبية

الناتجة عن تناول الأدوية بدونه فلم يكن هناك اختلافٌ يذكر

_ الليثيوم: تجنب استخدامه مع أدوية الليثيوم:

حيث انه يقلل التخلص من الليثيوم وقد يؤدي الى التسمم به.

_ يزيد تأثير الدواء وفعاليته في حالة مرضى ما بعد عملية استئصال السمبثاوي.

_ النورإبنيفرين: الإندابامايد مثله مثل الثيازايد قد يؤدي إلى انخفاض

استجابة الشرايين للنورإبنيفرين لكن انخفاض الاستجابة

ذاك غير كافٍ لمنع فعالية رافعات الضغط.

– الحمل والرضاعة:

الحمل:

يصنف العقار بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (بي B)

أي ان الخطورة من استخدامه ضئيلة,

حيث قام الباحثون بإجراء اختبارات على الفئران والأرانب

بجرعات تعادل 6,250 مرة الجرعة التي يتناولها الإنسان

ولم يظهر عليها أي أثر للعقم أو أي ضررٍ على الأجنة

أحدثه الدواء ولم تظهر أي مشاكل على الأبناء

بعد الولادة لآباءٍ كانوا يتعاطون الدواء لكن لا توجد

دراساتٌ كافية على تأثير الدواء على جنين أو طفل الإنسان.

يعبر الدواء من المشيمة وثبت وجوده في محتويات الحبل السري

المتصل بالجنين ولانعدام الدراسات الكافية

يجب ألا يتم استخدام الدواء إلا في حالة الحاجة الماسة إليه

فمن الممكن أن يكون مرتبطًا بحدوث بعض المشاكل للأجنة

والأطفال حديثي الولادة كاليرقان وانخفاض الصفائح الدموية.

الرضاعة:

ليس من المعروف إن كان هذا الدواء يعبر من خلال لبن الأم أم لا,

ولأن معظم الأدوية تعبر خلاله للطفل لذلك عند استخدام الدواء

يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى