امبول انفلوفاك Influvac مصل للحمايه والوقايه من عدوى الانفلونزا

محتويات المقالة

امبول انفلوفاك Influvac مصل للحمايه والوقايه من عدوى الانفلونزا وعلينا نحن أبطال الحياة الواقعية أن نستعد بكل الأسلحة المتاحة لمواجهة الشتاء ومصاعبه التي تضم عددا لا بأس به من الأمراض تأتي الأنفلونزا على رأس قائمتها حيث تنتقل عدوى الانفلونزا بسرعة عن طريق تناثر الرذاذ من فم او أنف المصابين حاملا الفيروس لتصيب العدوى كل من يطاله.

امبول انفلوفاك Influvac مصل للحمايه والوقايه من عدوى الانفلونزا

 

الإسم العلمي والمادة الفعالة:

فيروس انفلونزا مضعف من سلالة ,Bو A B – inactivated influenza virus

دواعي الإستعمال :

يمكن لأي شخص لاتوجد لديه موانع صحية أن يستعمل لقاح انفلوفاك للوقاية من الأنفلونزا الموسمية.

يمكنك إستعمال هذا التطعيم لوقاية نفسك وافراد عائلتك من الأنفلونزا ومضاعفاتها،

كما يفضل أن يعطي التطعيم ايضا لأي من الفئات المعرضة للخطر مثل:

– كبار السن > 65 سنة.
– المقيمون بشكل دائم في أماكن تجمعات مثل دور الرعاية والايواء.
– الفئات المعرضة لخطر العدوى بشكل يومي بسبب طبيعة عملهم مثل الأطباء.
– أصحاب جهاز المناعه الضعيف او اضطرابات نقص المناعة .
– الحوامل.
– الأطفال فوق سن 6 شهور المصابون بامراض القلب او الرئة او، او مرض السكر.
– الاطفال والمراهقين من عمر عامين وحتى 16 سنة.

الجرعات وكيفية الإستعمال:

ملحوظة هامة:

من المهم جدا ألا يتم إستخدام هذا المستحضر إلا تحت إشراف وبمعرفة الطبيب

ومتابعة طبية دقيقة فقط إذا إستدعت حالة المريض الصحية ذلك.

اختيار التوقيت المناسب لاستعمال انفلوفاك:

الفترة من سبتمبر وحتى نوفمبر هي الفترة الانسب للتطعيم ضد فيروس الإنفلونزا

ولكن يمكن استعماله في اي وقت يلي ذلك وحتى شهر مارس.

تحتسب الجرعات المطلوبة من التطعيم حسب وزن وعمر المريض:

– البالغين: 0.5 مل مرة واحدة.

– الاطفال >3 سنوات: 0.5 مل مرة واحدة.

– الأطفال من 6 شهور وحتى 3 سنوات:

0.25مل مرة واحدة، تكرر مرة واحدة بعد 4 اسابيع لأول مرة فقط.

كيفية أخذ الجرعة:

يقوم الطبيب او الممرضة المسئولة بحقن الجرعة المطلوبة في العضل او عميقا تحت الجلد.

امبول انفلوفاك Influvac مصل للحمايه والوقايه من عدوى الانفلونزا

محاذير الإستعمال:

يستعمل لقاح انفلوفاك بحذر مع الحالات التالية:
– الاشخاص المصابين بأمراض نزيف الدم مثل الهيموفيليا.
– تاريخ سابق للتشنجات.
– تاريخ سابق او حالي لإضطرابات او أمراض المخ.
– حساسية من اللاتكس/ المطاط.

موانع الإستعمال:

– الحساسية الشديدة لبيض الدجاج.
– التاريخ السابق لحساسية شديدة عقب إستخدام لقاح إنفلوفاك.
– التاريخ المرضي السابق لحالة جيان-باريه Guillain-Barre.

الإستعمال مع الحمل والإرضاع:

إذا كانت الأم الحامل موجودة في منطقة معرضة لوباء الإنفلونزا

او كانت إحتمالات إصابتها بالإنفلونزا مرتفعة فإنه من الأفضل إستخدام لقاح إنفلوفاك

للوقاية من الإصابة بالإنفلونزا خلال فترة الحمل،

حيث لم يتم تسجيل مخاطر على الجنين ناتجة عن هذا اللقاح.

لا توجد معلومات عن أن لقاح إنفلوفاك يفرز في لبن الأم المرضعه،

ويسمح بإستعماله للأم المرضعه دون القلق من حدوث المشاكل للرضيع.

التداخلات الدوائية:

لا يؤثر إستعمال إنفلوفاك على أي أدوية يتم إستعمالها،

ولكن يقل تأثيره في الوقاية من الإنفلونزا في الاشخاص الذين يستخدمون علاجات مثبطة للمناعه

او مركبات الكورتيزون لفترة طويلة وكذلك الاشخاص الذين يستعملون العلاج الكيماوي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى