تعريف دواء ايزوماك isomack يستخدم لتنظيم ضربات القلب والذبحة الصدرية

محتويات المقالة

تعريف دواء ايزوماك isomack يستخدم لتنظيم ضربات القلب والذبحة الصدرية وهو يوسع الأوعية الدموية، مما يسهل تدفق الدم من خلالهم وأسهل للقلب ضخ الدم كما يجب أن يستعمل فقط القرص الذي يوضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية التي بدأت بالفعل.

تعريف دواء ايزوماك isomack يستخدم لتنظيم ضربات القلب والذبحة الصدرية

– التصنيف:

مضادات الذبحة الصدرية Antianginal Drugs

موسعات الأوعية الدموية Vasodilators – النترات Nitrates.

– دواعي الاستعمال:

  • علاج الذبحة الصدرية.
  • الوقاية من الذبحة الصدرية.

موانع استعمال ايزوماك :

فرط الحساسية للإيزوسوربيد ثنائي النترات

أو أي عنصر من مكوناته؛

والاستخدام المتزامن مع مثبطات فسفودايستراز 5

( مثل السيلدينافيل (فياغرا)، تادالافيل، أو فاردينافيل).

– التفاعلات الدوائية:

لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى،

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية

المتناولة في الوقت الحالي, بعض اهم تلك التفاعلات:

الادوية التي تؤدي الى انخفاض ضغط الدم

مثل مثبطات انزيم فوسفودايستريز رقم 5 PDE-5 inhibitors

(مثل التادالافيل, السيلدينافيل (الفياجرا) والفاردينافيل)

,محفزات أنزيم الجوانيليت الحلقى الذائب

“soluble guanylate cyclase stimulators”

(مثل ريوسيجوات riociguat) والكحول:

وجد انهم يزيدوا من التأثير الجانبي للدواء الخافض لضغط الدم.

– الحمل والرضاعة:

 الحمل:

يصنف العقار بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل فى الفئة (سي C)

أي لاينبغى إستخدامه فى فترة الحمل إلا عند الضرورة

وعندما تكون الفائدة من استخدامه اكبر من خطره،

وتحت إشراف طبى متخصص, حيث أظهرت الدراسات الحيوانية

تأثير ضار للدواء على الحمل أو الجنين بجرعات اكبر

من التي تستخدم في الانسان, ولكن لاتوجد دراسات كافية على الانسان

فى هذا الشأن توضح تأثيره على الحمل أو الجنين.

الرضاعة:

ينتقل الدواء في لبن الرضاعة في الانسان ولا يعرف تأثيره على الرضيع,

فيجب تجنب استخدامه بدون استشارة الطبيب.

– الحركيات الدوائية:

  • التوافر الحيوي: الاقراص قصيرة المفعول 40 : 50%.
  • نصف العمر:  ساعة.
  • الأيض (التكسير): في الكبد.
  • الأخراج:
    • البول: 80 : 100%
    • البراز

– الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

ينتمي الدواء الى النترات العضوية وهي تعمل بشكل عام

على استرخاء العضلات الملساء للأوعية الدموية ,

مما يؤدى إلى توسع الشرايين الطرفية والأوردة وخاصة الاورده,

حيث انها تدخل العضلات الملساء الوعائية ويتم تحويلها إلى أكسيد النيتريك،

مما يؤدي إلى تفعيل جوانوزين احادي الفوسفات الحلقي

الذي يؤدي الى توسع الاوعية الدموية.

توسع الأوردة يقلل عودة الدم الوريدية إلى القلب،

وبالتالي تقليل حمل الدم العائد للقلب (Preload),

توسع الشرايين يقلل من المقاومة الأوعية الدموية الطرفية,

وبالتالي تقليل حمل ضخ الدم على القلب (Afterload).

كما انه يحدث توسع للشرايين التاجية أيضا مما يزيد من امداد القلب بالدم.

الجرعات الزائدة من الدواء قد تؤدي الى هبوط في ضغط الدم

مما يؤدي الى زيادة ضربات القلب وتقليل ملأ الشرايين التاجية بالدم

فبالتالي تقليل وصول الدم الى القلب

وقد تؤدي في بعض الحالات بطء متناقض في ضربت القلب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى