حبوب اموسار Amosar لتخفيض ضغط الدم المرتفع وعلاج فشل القلب

محتويات المقالة

حبوب اموسار Amosar لتخفيض ضغط الدم المرتفع وعلاج فشل القلب ويتكون الدواء من مادة لوسارتان – Losartan وينتمي أموسار لمجموعة من الأدوية مضادات أنجيوتنسين وهي مادة تنتج في الجسم وتؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم .

حبوب اموسار Amosar لتخفيض ضغط الدم المرتفع وعلاج فشل القلب

الشركة المنتجة: آمون

– دواعي الاستعمال:

_ ارتفاع ضغط الدم

_ تقليل خطر السكتة الدماغية في المرضى

أصحاب ضغط الدم المرتفع وتضخم البطين الأيسر

_ علاج اعتلال الكلى السكري في المرضى الذي نسبة الألبومين

إلى الكرياتينين في البول لديهم اعلى من 300 مجم/مللي مول.

– موانع الاستعمال:

    • الحساسية للدواء أو أي من مواده
    • الحمل.
    • تضيق الشريان الكلوي الثنائي.
    • في حالة مرضى السكري او اعتلال وظائف الكلى يمنع تناوله مع اليسكيرين Aliskiren (مثبطات الرينين).
    • ممنوع للأطفال الأقل من عمر 6 سنين
    • لو تعاني من مرض الألدوستيرونية وزيادة افرازات الغدة الكظرية.

– محاذير الاستعمال:

يستعمل بحذر في حالة تضيق الشريان الكلوي

ويتجنب استعماله في تضيق الشريان الكلوي الثنائي.

يستعمل بحذر في الجفاف, الوذمة الوعائية الوراثية,

فشل القلب الاحتقاني الشديد, زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم,

أمراض الكلى والفشل الكلوي, ضيق الصمام المترالي,

ضيق صمام الاورطى, التخدير.

يستعمل بحذر مع مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين واليسكيرين (مثبطات الرينين)

حيث ان التثبيط الثنائي لنظام الرينين-أنجيوتنسين

قد يؤدي الى انخفاض الضغط او زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم

او ارتفاع في وظائف الكلى او فشل كلوي حاد.

عند العلاج بعد الجلطة القلبية يجب الوضع في الاعتبار تقليل الجرعة

لو وجد انخفاض في الضغط او ارتفاع في وظائف الكلى

يجب الوضع في الاعتبار تقليل الجرعة في حالة زيادة نسبة البوتاسيوم

في الدم او ارتفاع في وظائف الكلى

يطرح الدواء غالباً بشكل غير متحول في الصفراء.

أظهر المرضى الذين يعانون من أمراض صفراوية إنسدادية إنخفاض في تصفية الدواء

يجب ممارسة الحذر بصورة خاصة في هؤلاء المرضى عند تناول الدواء.

– الحمل والرضاعة:

الحمل:

يصنف العقار فى الفئة (د D) بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل,

فيجب منع استخدامه عند الشك في وجود حمل,

لأن استخدام الادوية التي تعمل على تثبيط نظام الرينين-أنجيوتنسين

في الثلث الثاني والثالث من الحمل يقلل من وظائف الكلى

لدى الجنين وقد يؤدي الى ضمور في تكون رئتي الجنين

والى قلة السائل السلوي (الأمنيوتي) تشوهات عظمية وفشل كلوي.

الرضاعة:

من غير المعروف إذا ما كان الدواء يطرح في حليب الإنسان.

تم طرح الدواء في الحليب الفئران المرضعة.

لذا لا يجب ىستعمال الدواء في الأمهات المرضعات بدون استشارة الطبيب

وفي حالات الضرورى القصى فقط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى